ddddddddddddd


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ASHEK SUFIAN

avatar

تُٱريّخٌ ٱلتُسًجَيّل : 29/03/2015
ٱلعلٱقَة ٱلإجَتُمٱعيّة : [ مرتُبّطٌ / مرتُبّطٌة ]
عدُدُ ٱلمشّٱركٱتُ : 225
قَوِة ٱلسًمعة : 675
ٱلوِظٌيّفُة : [ موِظٌفُة / موِظٌفُ ]
ٱلإقَٱمة : الجزائر - الجزائر
ٱلجَنٌسً : ذكر
ٱلأوِسًمة : الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر 2310

الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر Empty
مُساهمةموضوع: الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر   الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر I_icon_minitimeالجمعة 3 أبريل - 12:11:44

توعد قيادي في إمارة برقة الإسلامية الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بـ«رد مزلزل على الجزائر”، في تغريدات له على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”. وكشفت التغريدات “أهمية” الإرهابي “أبو صخر” في منظمة الدولة الإسلامية في شمال إفريقيا، وأهمية العملية الأمنية التي استهدفت لقمان أبو صخر ومرافقيه جنوب تونس عقب حادثة الاعتداء الإرهابي على متحف باردو.
وقال القيادي في إمارة برقة الإسلامية الموالية لتنظيم “داعش”، أبو عامر الورفلي، في حسابه على شبكة “تويتر: “إن بصمات الجزائر واضحة في عملية استشهاد الإخوة في تونس، ولابد من رد مزلزل على العملية الأخيرة”. وكتب أبو عامر الورفلي الليبي، في حسابه على “تويتر”: “إن الرد يجب أن يجعل الطواغيت يفكرون ألف مرة قبل أن يبادروا بعملية جديدة ضد أئمة الجهاد”.
وكان أبوبكر البغدادي أمير تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على وشك تعيين خالد الشايب منسقا عاما لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال إفريقيا، للتنسيق بين إمارات الدولة الإسلامية في ليبيا وكتيبة “عقبة بن نافع” و«جند الخلافة” في الجزائر. وكشف مصدر أمني جزائري أن الأمن التونسي حصل خلال عملية القضاء على الأمير لقمان أبو صخر على وثائق تؤكد أن الإرهابي الجزائري كان يشغل بصفة غير رسمية منصب “منسق أنشطة داعش في شمال إفريقيا”، وكان من المنتظر أن يتم تعيينه بصفة رسمية في منصب “منسق الأعمال العسكرية” في تنظيم “داعش” بشمال إفريقيا.
وحسب تعابير ومصطلحات تنظيم “الدولة الإسلامية”، فإن خالد الشايب كان سيعين في منصب رئيس المجلس العسكري لتنظيم الدولة الإسلامية في إفريقيا للتنسيق بين فروع التنظيم في دول شمال إفريقيا. كما أن الهجوم الإرهابي الأخير في العاصمة التونسية لن يكون الأخير، وهذا ما أشار إليه تحذير أمني تم تداوله في تونس والجزائر، بعد تأكيد مقتل منسق نشاطات التنظيم الإرهابي. وقال المصدر الأمني ذاته إن إرهابيين من تونس وليبيا والجزائر يخططون لتنفيذ عمليات انتقامية ضد أهداف في تونس والجزائر للرد على مقتل القيادي خالد الشايب المدعو “لقمان أبو صخر”. وتداولت أجهزة الأمن في الجزائر وتونس تحذيرا أمنيا يشير إلى إمكانية تعرض أهداف حيوية في تونس وفي الجزائر لهجمات إرهابية يشنها أعضاء في تنظيمات “جند الخلافة” و«كتيبة عقبة بن نافع” والفصائل التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا. وقالت تقارير أمنية تم تداولها في الجزائر وتونس إن جماعات “كتيبة عقبة بن نافع” في تونس والفضائل السلفية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا تمتلك خططا جاهزة للانتقام بعد مقتل القيادي خالد الشايب، وحذرت التقارير من عملية إرهابية جديدة ضد أهداف مدنية أو أمنية تكون استعراضية يرتبط تنفيذها بمسألة الوقت فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزائر ساهمت في القضاء على أبو صخر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ddddddddddddd :: ٱلأقَسًٱم ملتُقَى ٱلجَزٱئريّيّنٌ :: قَسًم ٱلأخٌبّٱر ٱلمحًليّة-
انتقل الى: